التخطي إلى المحتوى

أوضحت الفنانة نادية لطفي، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “القاهرة اليوم” المذاع على فضائية “اليوم”، تفاصيل ما دار بينها وبين الفنان الراحل محمود عبد العزيز في آخر مكالمة دارت بينهم قبل وفاته، لافتة إلى قوة العلاقة التي جمعتهم وأنه كان حريص على الاطمئنان عليها وعلى صحتها بشكل مستمر، كما أنه كان يمس قلبها بحديثه وأدائه دائمًا وأنه قريب منها في أسلوبه في التعبير.

وأشارت نادية لطفي إلى أن الفنان الراحل محمود عبد العزيز قام بالاتصال بها من باريس؛ ليطمئن عليها وعلى صحتها، مؤكدة على عدم معرفتها بمرضه او خضوعه للعلاج.

كما أضافت النجمة الكبيرة أن الفنان الراحل محمود عبد العزيز كان يُرسل لها مجموعة من الأدوية والمسكنات التي كانت تحتاج لها لعلاجها.

التعليقات