التخطي إلى المحتوى

صرحت شركة فيس بوك أنها تقوم بمناقشة فكرة تقسيم صفحة التلقيمات الإخبارية إلى إثنين، مشيرة أنها تعمل على فصل الإعلانات عن أخبار المستخدمين الشخصية، مما يجعل العديد من الشركات تسعي إلى تزويد إعلاناتها، بالإضافة إلى السعي إلى المشاركة في التلقيمات الإخبارية.

وقامت الشركة بإصدار بيان أن تلك التجربة والتي تم بالفعل تطبيقها بستة دول صغيرة، ستقوم بتقديم صفحتان، إحداهما للمستخدم حيث تهتم بالأصدقاء والعائلة، والأخرى يتم تخصيصها للصفحات التي ربما تعجب عملائها.

وأوضح البيان أن هذا التعديل سيعمل على فرض مبالغ للإعلانات إن أراد مديري الصفحات نشرها على صفحة الأصدقاء والعائلة.

وصرح المدير التنفيذي للشركة، آدم موسيري مؤكدًا استمرار تلك التجربة بالدول الستة لعدة أشهر، مشيرًا إلى عدم وجود نية لدى الشركة لتطبيق تلك التجربة عالميًا، مضيفًا عدم وجود نية أيضًا في الوقت الحالي لدى الشركة في فرض مقابل لتوزيع أعمال الصفحات التجارية.

التعليقات