التخطي إلى المحتوى

صرح محمد رشيد، المستشار السابق للرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، أن أبو عمار كان رئيساً موحداً لشعبه حول هدف واحد، وأنه رئيس كان ذو بصيرة نافذة بأهمية تحقيق الوحدة الوطنية والتضامن العربي.

وتابع “رشيد” تصريحاته التي أدلى بها لبرنامج “رأي عام”، والذي يذاع على قناة “تن” مع الإعلامي عمرو عبد الحميد، قائلاً: “أن مصر كانت الاستراتيجية الأساسية من أجل رؤية ياسر عرفات الإقليمية، وكان أبو عمار يعرف جيداً ماذا يفعل، وكان يدرك الوضع الفلسطيني جيداً”.

وتابع قائلاً: “لي الشرف أني كنت مرافقاً للرئيس الراحل ياسر عرفات، والشعب الفلسطيني لا يمكن أن ينساه أبداً، من الممكن أن نختلف معه، ولكن لا يمكن أن نختلف عليه نهائياً”.

التعليقات