التخطي إلى المحتوى

بعد انتشار خبر تسريح 2 مليون عامل من الدولة بهدف الحصول علي قرض من صندوق النقض الدولي، فقد صرح السيد وزير المالية “عمرو الجارحي” في لقاء صحفي له علي قناه النهار الفضائية انه لا صحة لتسريح 2 مليون عامل مؤكدا علي انه “لم يتم مناقشة مثل هذا الموضوع بالحكومة أو مع صندوق النقد علي الإطلاق”مضيفا أن هذا “كلام فارغ”.

وبسؤاله عن الخطة المالية للعام الحالي 2017 والتي تناقش في المؤتمر الاقتصادي أكد أنه “لا توجد خطة واضحة حتي الآن لرفع الأسعار، وأنه لا توجد أي خلافات بين أعضاء اللجنة، وأنه يتم مناقشة الأزمة الاقتصادية في جو متناغم وبتفاهم كبير.

ومن جه أخري وضح سيادة الوزير “الجارحي” أن قرار زيادة سعر الفائدة تم على أساس ارتفاع التضخم بشكل كبير جدا، مؤكدا علي أن مستويات التضخم السنوية بلغت 35%، وأن قرار تخفيض أسعار الفائدة يرجع إلي تقدير البنك المركزي. مشيرا ألى أن ارتفاع سعر الفائدة أدى إلى زيادة الادخار وسحب السيولة من السوق مما يؤدي إلى السيطرة على التضخم.

التعليقات