التخطي إلى المحتوى

قضت محكمة جنح أول شبرا الخيمة، صباح الأربعاء 11 مارس، بمعاقبة قتلة كلب الأهرام حضورياً بالسجن 3 سنوات مع الشغل والنفاذ، لإتهامهم بتعذيب “الكلب ماكس” وقتله بصورة بشعة أظهرها الفيديو المتداول.

وغيابياً قضت المحكمة بمعاقبة صاحب الكلب “أوشا” بالسجن 3 سنوات، فى حكم إبتدائى يجوز الطعن عليه بالإستئناف وكافة طرق الطعن المعروفة.

وذلك على خلفية تداول مقطع فيديو يظهر تقييد كلب الأهرام فى عمود، والقيام بتعذيبه بأسلحة بيضاء حتى مات، فيا علق محامى أحد المتهمين ” نشأت عمر” أن الحكم “مجحف وقاسى” وسيتم الطعن عليه بالإستئناف.

كانت النيابة العامة قد طالبت فى الجلسة الماضية، بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمون، لقيامهم بجريمه وصفتها بـ “البشعة”، التى أثرت على صورة مصر فى الخارج والداخل.

كذلك إتهامهم الثلاثة مجتمعين، بمخالفة القواعد المعروفة فى التخلص من الحيوانات المزعجة، وقيامهم بإحداث عملية ذعر فى الشارع، وحيازة سلاح أبيض والإستعراض به فى مواجهة المارة، وعن صاحب الكلب الهارب فالتهمة الموجه له هى الإشتراك فى القتل.

وفى تحقيقات النيابة، أعترف المتهمون بجريمهم، وبرروا ذلك لقيام صاحب الكلب الهارب باستخدامه لسرقة المواطنين بالإكراه، وعندما كانت الضحايا تستغيث كان الكلب يعقرهم، وسبب لأحدهم عاهة مستديمة.

ومن الناحية القانونية، نصت الماة 357 من قانون العقوبات، على معاقبة من قتل عمداً حيوان مستأنس أو سمه أو ضره ضررا بالغ، بالحبس ستة أشهر وكفالة 200 جنية.

التعليقات