التخطي إلى المحتوى

أعلن المنتج محمد السبكى خلال لقائه فى برنامح “لازم نفهم”، ترحيبه بدعوة “عبد الواحد النبوى” وزير الثقافة، لإقامة تعاون مشترك بينهم من أجل الإرتقاء بذوق الفن العام فى مصر، وإعادة صناعة السينما المصرية، القوى الناعمة لمصر وحصنها الحصين فى الوطنية والإنتماء.

وفى سياق خطاب السبكى للنبوى، قال أنه يشرفه اهتمام الوزارة بأعماله، والتعاون المشترك من أجل حماية التوجه العام فى مصر، مضيفاً أنه لابد من صحوة السينما التى هى عجلة المجتمع للمستقبل.

وأضاف السبكي أنه حريص على التعاون المشترك من أجل بناء أمجاد مصر الفنية، وكذلك يرحب بمقابلة سيادة وزير الثقافة، للتعرف على الطريقة التى يرى بها إمكانية إخراج صناعة السينما من كبوتها، وحتى يزيل ما يلتصق بأفلامه دائماًُ من شبهات واتهامات بالرغبة فى الربح المادى فقط، مشيراً إلى استعداده التام لإنتاج أفلام ذات أصول أدبية وهدف قومى ووطنى.

وأشار إلى أن النجاح لن يحدث إلى بتعاون الدولة مع المنتج، لترتقى صناعة السينما المصرية كأمثالها من السينمات الأوروبية والعالمية، ليكون الهدف الأكبر استعادة دورها كمصدر ثانى للدخل القومى بعد القطن.

التعليقات