التخطي إلى المحتوى

يتميز الزنجبيل والكركم بفوائده المتعددة في التخلص من آلام الصداع والعظام؛ حيث يعمل كل منهما كمسكن طبيعي لتخفيف الآلام، نظرا لأن كل منهما يحتوي على العديد من المكونات الفعالة، والتي تمنح الجسم الراحة وتخفف من آلام العديد من الأمراض منها التهابات المفاصل والصداع النصفي وآلام المعدة، كما ينصح باستخدامهما للأشخاص الذين يعانون من آلام ما بعد العمليات الجراحية.

ويحتوي الزنجبيل على بعض المواد الكيميائية النباتية التي يمكن استخدامها كعلاج لعلاج الغثيان والدوار واضطرابات المعدة، والتي تعرف باسم الشوجول والجينجرول، فضلا عن دورها في القضاء على البكتيريا التي تتسبب في التهاب القرحة والمعدة.

أما عن الكركم فهو يحتوي على مركب نشط وهو مادة الكركمين، والتي تعرف بأنها مضاد للالتهابات والأكسدة، ويساعد في تخفيف الآلام لأنها يعمل كمسكن عشبي للشفاء، فضلا عن دوره في تخفيف آلام التهابات المفاصل الروماتويدي والقولون التقرحي وعلاج قرحة المعدة ومتلازمة القولون العصبي.

ولذلك ينصح بخلط ربع ملعقة من مسحوق الزنجبيل مع نفس الكمية من مسحوق الكركم وإضافة ملعقتين من عصير الليمون مع كوب من المياه الدافئة، على أن يتم تحلية الخليط بالعسل النقي.

التعليقات