التخطي إلى المحتوى

صرح وزير التربية والتعليم الجديد، محب رافعى، أثناء استضافته فى برنامج على مسئوليتى مع الإعلامى أحمد موسى، على فضائية صدى البلد، أن أسلوب التعليم فى المدارس الخاصة مختلف عنه فى التعليم الحكومى الذى يلجأ للحفظ والتلقين من أجل إيصال المعلومة للطالب، بينما تلجأ المدارس الخاصة لوسائل تكنولوجية فى العملية التعليمية.

وعن سنة حكم الأخوان، وقت حكم الرئيس مرسى للبلاد، قال رافعى أنه من المقرر أن تدرج فى المناهج على أنها “سنة سودا” ليتم تدريسها على هذا النحو فى كتب التاريخ للطلبة.

وعن إضافة مواد جديدية تدعم حب الوطن والهوية المصرية، صرح رافعى أنه سيتم مراجعة كل المناهج الدراسية الموجودة وإبدالها وموضوعات أخرى تتلائم والدعوة لحب الوطن، مع محاسبة المخلين فى وضع مناهج المنظومة التعليمية.

وأضاف أنه سيتم تحويل المدرس الذى يثبت، نشره لأفكار الجماعات التى صنفها القانون على إنها إرهابية، للتحقيق وعزله من منصبه المدرسي.
وأشار السيد الوزير، إلا أن عدد مدارس الاخوان، أو التى تدار بواسطة من ينتمون لهذه الجماعة، يبلغ عددها 83 مدرسة، وتجرى عليها عمليات مراقبة لوجود الكثير من الخلل داخل هذه المدارس.

وتابع، مكان الوزير بين المعلمين وليس على مكتبه، وأنه انطلاقاً من هذا المبدا سيقوم بزيارات مفاجئة للمدارس خلال المرحلة المقبلة، للتعرف على واقع الحالة المدرسية والمنظومة التعليمية على وجه الدقه.

كذلك تحدث الوزير عن الدروس الخصوصية، التى يراها أصبحت ضرورة فى المرحلة الحالية، نظراَ لضعف أساليب التقويم المدرسى، مضيفاً أن الوزارة وضعت اقتراح بأن يكون 60% من المناهج فى التفكير والإبتكار والـ 40% للمعارف والمعلومات.

https://www.youtube.com/watch?v=EVdygMM5Dv4

https://www.youtube.com/watch?v=XA0oxoaE_a8

التعليقات