التخطي إلى المحتوى

واصلت ريهام سعيد، سلسلة حلقاتها عن التحول الجنسى، والجنس الثالث كما يطلقون عليه، ألا وهو لا أنثى كاملة ولا ذكر كامل، استمرارً لما بدأته فى حلقة أمس من استضافة أنثى كاملة الأنوثة، ولكنها لا ترغب فى أن تعيش كأنثى.

وفى حلقة الثلاثاء، تطرقت لنفس الموضوع بسياق مختلف، بإستضافه أمرأة تحولت بالفعل إلى رجل، إلا أنه لديه مشاكل فى السجل المدنى الذى يرفض الإعتراف بعملية التحويل، على الرغم من أنه متزوج ويعيش حياته بشكل طبيعى.

إلقاء الضوء على هذه الحالات، بات أمر هام حالياً، خاصة بعد أن تعدى عددهم الألف مخنث، غير قادر تماماً على التعايش فى المجتمع، وسط نظرات واستخفاف المحيطين به بمشكلته على الرغم من أنها مشكلة مصيرية.

حالة اليوم كان على قدر عالى من الحكمة والثقافة، حارب العالم من أجل أن يعيش كما خلقه الله، رجل بأعضاء أنثوية، وبعض التشوهات الأخرى.

التعليقات